إحدى مبادرات قطر الخيرية

Zakaty

إحدى مبادرات قطر الخيرية

Zakaty

من نحن

"قطر الخيرية" واحدة من أكبر الهيئات الخيرية غير الحكومية والرائدة في الوطن العربي والعالم. تأسست عام 1992 بهدف تطوير المجتمع القطري والمجتمعات المعوزة، بغض النظر عن تنوع افرادها العرقي أو الديني أو الجنسي. وتنشط "قطر الخيرية "في العديد من المجالات، من أهمها التنمية المستدامة ومحاربة الفقر وإغاثة المنكوبين في حالات الطوارئ. نالت "قطر الخيرية" الصفة الاستشارية لدى منظمة التعاون الاسلامي وهي عضو مؤسس للشبكة العربية للمنظمات الأهلية للتنمية في القاهرة منذ عام 1999.

رؤيتنا

منظمة تنموية وإنسانية رائدة تنهل من مختلف التجارب البشرية المُثلى لتحقيق أقوى تأثير من أجل أبلغ أثر.

رسالتنا

دعم الفئات الاجتماعية الأكثر احتياجاً وفقاً لمبادئ الكرامة الإنسانية والعدالة الاجتماعية، بالتعاون مع شركاء التنمية والعمل الإنساني.

قيمنا

الإنسانية فهي الإطار العام الذي يشمل كل الناس، والحيادية فلا تنحاز بمواقفها لأي طرف، وعدم التمييز بين الناس لأي سبب كان.

مجالات العمل

تنشط "قطر الخيرية "في العديد من المجالات، عبر إطلاق مشاريع وبرامج خيرية لتحقيق التنمية المستدامة ومحاربة الفقر وإغاثة المنكوبين في حالات الطوارئ.

الرعاية الصحية

الرعاية الصحية المثلى للمرضى من أهم أولوياتنا في "قطر الخيرية"، لذا نهدف إلى توفير رعاية صحية جيدة للمرضى في جميع أنحاء العالم، ونسعى إلى استفادة الجميع من فحوصات طبية دورية، عبر تزويد المستشفيات بالمعدات والأدوية المناسبة التي تحتاجها، وضمان تغطية صحية شاملة، ونعمل على تحسين صحة الناس حول العالم عبر عقد شراكات مع مؤسسات دولية لوضع أسس لأنظمة صحية قوية داخل المجتمعات.

التعليم

نسعى إلى توفير التعليم لجميع أولئك الذين هم في حاجة إليه، عبر إطلاق مشاريع تعليمية للفئات الأكثر ضعفاً، والتي تهدف إلى تحسين مستوياتهم الشخصية والمهنية. والوصول إلى قدر كاف من التعليم يحمي الإنسان ويساعده على أن يعيش حياة مستقلة صحية.

الرعاية الإجتماعية

تكمن قيمنا الأساسية في "قطر الخيرية" في العمل على تنمية الفئات الضعيفة والمحتاجة، خاصة فئة الأطفال، عبر الدفاع عنها وتوفير الرعاية لها وتقديم المساعدة، حتى نضمن لها حياة كريمة. حيث يعمل وكلائنا على التواصل معهم والعمل على إعادة إدماجهم في مجتمعاتهم كأعضاء فاعلين، وضمان تزويدهم بجميع الوسائل اللازمة لإبراز طاقاتهم.

المياه والآبار

نحرص في "قطر الخيرية" على توفير المياه العذبة عبر إطلاق مشاريع حفر الآبار في مناطق الجفاف والمناطق الفقيرة، لأننا نؤمن أن الماء العذب هو أول خطوة للخروج من بؤرة الفقر والمرض. كما نعمل على إنجاز البنى التحتية ومد أنابيب نقل مياه الشرب النظيفة وقنوات الصرف الصحي، وتوفير الحلول التي تساعد على ترشيد استهلاك الماء.

الاسكان والبنية التحتية

نجوب العالم ونتواصل مع المجتمعات لنصل إلى آلاف العائلات المتضررة من الكوارث الطبيعية، لنبني لها أسقفاً وجدران تقيها برد الشتاء وحر الصيف وتحفظ لها كرامتها. نزود الحكومات المحلية حول العالم بالدعم اللازم لتوفير السكن والمأوى لمن يفتقدون إليه. كما نقوم بإعادة بناء البنى التحتية للمدن المتضررة.

تحسين الدخل

تدعم "قطر الخيرية" مشاريع تحسين الدخل للأسر المتعففة والنساء الأرامل الماكثات بالبيت والمزارعين في الأرياف، عبر إطلاق مشاريع مدرة للدخل وخلق فرص عمل لهم عبر تمويل مشاريعهم الربحية وتوفير التدريب المناسب وتشجيعهم على تحسين أوضاعهم المادية.

مساجد وثقافة

تشارك "قطر الخيرية" بالكثير من الفعاليات السنوية للحفاظ على الثقافة الإسلامية من خلال بناء المساجد والمراكز التعليمية الإسلامية ومراكز تحفيظ القرآن الكريم. كما تساهم في بناء مساجد لتكون منارات للإيمان في المناطق الفقيرة أو تلك التي يضطر فيها المسلمون إلى قطع مسافات طويلة لأداء الصلوات المفروضة.

حملات الإغاثة

تستجيب "قطر الخيرية" باستمرار لأي نداء استغاثة فور وصوله، إذ تطلق حملاتٍ لإغاثة الملايين حول العالم ممن حاصرتهم الأخطار من كل حدب وصوب، ودفعتهم إلى ترك منازلهم لبلوغ أي مكان قد يشعرون فيه ببعض الأمان. إذ نرى أن من واجبنا أن نكون على استعداد دائم للتكفل بهذه الحالات الطارئة.

الزكاة

الزكاة فرض واجب علينا تأديته اتجاه المحتاجين، ونشكر الله على نعمه. وتوفر "قطر الخيرية" العديد من الحلول لدفع نصاب الزكاة باختلاف أنواعها. إذ يقدم في موقع "قطر الخيرية" خدمة حاسبة الزكاة، بغرض تسهيل مهمة حساب الزكاة ودفع قيمتها.

مشاريع رمضان

كل عام تطلق "قطر الخيرية" جملة من المشاريع خلال الشهر الفضيل، تتنوع وتختلف باختلاف حاجات المتعففين، من إفطار للمحتاجين وعابري السبيل، وتوفير سلة رمضان، مروراً بطباعة المصاحف، وسُقيا المصلين، وصولاً إلى توزيع زكاة الفطر والصدقات.